Connect with us

NBA

رابتورز يُسقط ووريرز الجريح ويحقق لقباً تاريخياً غير مسبوق

حقق تورنتو رابتورز الإنجاز وتوج بلقب الدوري الأميركي لكرة السلة لأول مرة بفوزه على مضيفه غولدن ستايت ووريرز حامل اللقب في المباراة السادسة 114-110 ليحسم السلسلة 4-2 في قاعة أوراكل أرينا التي ستغلق بعد أن أقيمت المباراة الأخيرة فيها.

وبات الفريق الكندي الذي تأسس عام 1995، أول نادٍ من خارج الولايات المتحدة يحرز لقب دوري المحترفين، وذلك بفوزه في المباراة السادسة من أصل سبع ممكنة، بفضل لاعبيه كايل لاوري والكاميروني باسكال سياكام اللذين سجل كل منهما 26 نقطة، إضافة الى كواي لينارد وفريد فانفليت (22 نقطة لكل منهما).

وهذا اللقب الثاني لكواي في مسيرته بعد تتويجه عام 2014 مع سان انطونيو سبيرز. ونال لقب أفضل لاعب في السلسلة النهائية فيما بات مارك غاسول المتوج اليوم، وباو غاسول اول شقيقين في تاريخ البطولة يتوجان باللقب.

وقال لينارد بعد رفع الكأس في قاعة “أوراكل أرينا” في أوكلاند بولاية كاليفورنيا، والتي كان غولدن ستايت يخوض مباراته الأخيرة فيها قبل انتقاله المقرر في الموسم المقبل الى سان فرانسيسكو “هذا (اللقب) هو ما أزاول كرة السلة من أجله، هو ما أبذل الجهد من أجله”.

وتابع “في الصيف الماضي كنت أختبر العديد (من اللحظات الصعبة). لكني واصلت العمل بجهد ووضعت كل تركيزي الذهني على هذا الهدف هنا”، في إشارة الى اللقب، مضيفا “أنا سعيد لأن كل ذلك قد أثمر”.

وجاء التتويج على حساب البطل فس السنتين الأخيرتين ووريرز الذي ضربته الإصابات من كيفن دورانت وكلاي تومسون ما سهل طريق الفريق الكندي للقب ما حرمه لقباً رابعاً في آخر خمسة مواسم.

الأفضل في ووريرز والمباراة تسجيلاً كان تومسون مع 30 نقطة وأضاف أندري ايغوودالا 22 نقطة وستيفن كوري 21 نقطة ودرايموند غرين 11 نقطة و19 كرة مرتدة.

وشهدت المباراة السادسة فجر الجمعة صراعاً شرساً، حيث سيطر رابتورز على الربعين الأولين ومن ثم فرض ووريرز ايقاعه في الثالث حتى أصيب نجمه تومسون مع نهاية الربع الثالث ليخرج من اللقاء وكان في رصيده حينها 30 نقاطة.

وتأثر ووريرز هجوميا بإصابة تومسون التي هي الإصابة الثانية له في السلسلة بعد أن غاب عن المباراة الثالثة لتمدد زائد في العضلة الخلفية.

ولم يرتق أداء نجمي الفريقين ستيفن كوري وكاواي لينارد للمستوى المعروف عنهما، فيما تألق على نحو لافت كايل لاوري خصوصا في النصف الأول والكاميروني باسكال سياكام والاحتياطي فريد فانفليت.

وأثار فوز رابتورز احتفالات الآلاف من مشجعيه الذين احتشدوا في متنزه “جوراسيك بارك” القريب من ملعبه قاعة “سكوشيا بنك أرينا” في تورونتو، لاسيما وأنه أصبح أول فريق كندي يفوز بلقب رياضي كبير في منافسات أميركية شمالية منذ تتويج فريق “تورونتو بلو جايز” عام 1993 بلقب سلسلة “وورلد سيريز” النهائية لرياضة البايسبول.

الربع الأول

ووريرز 32-33 رابتورز

بداية الربع الأول جاءت نارية من رابتورز الذي تقدم 8-0 سجلها جميعها كايل لاوري، ومن ثم 11-2 بثلاثية ثالثة للنجم لاوري الذي بلغت نسبة تسجيله 100% في اول أربع تسديدات.

حسّن ووريرز من دفاعه واستفاد من المرتدات Fast Break ليقلص النتيجة إلى 12-17.

استطاع رابتورز بعد الوقت المستقطع الحفاظ على الفارق فباتت النتيجة 26-22 وقد استفاد الضيف من دخول معتاد للاعبه فريد فانفليت وتألق سياكام الذي سجل 8 نقاط منها ثلاثيتان.

وبعد وقت مستقطع اول لرابتورز ارتفع مستوى ووريرز ليحقق اول تقدم له في اللقاء 27-26 على ثنائية درايموند غرين.

وفي الوقت الذي ظل كاوي لينارد خارج المباراة نجح في استعادة التقدم لفريقه مع نهاية الربع الذي شهد تسجيلاً عالياً لينتهي الربع الأول 33-32 مع 15 نقطة لكايل لاوري و8 لسياكام، في المقابل سجل كلاي تومسون 10 نقاط لووريرز و7 لستيفن كوري.

الربع الثاني

ووريرز 25-28 رابتورز

استمرت نسب التسجيل العالية في الربع الثاني الذي استطاع خلاله رابتورز فرض وفتاً مستقطعاً على ووريرز بتقدمه 43-38 بسلة ثلاثية من فانفيلت إثر تلقيه تمريرة حاسمة من لاوري، الخامسة له في هذا التوقيت.

استعاد ووريرز التقدم بعد الوقت المستقطع مع تألق ايغوودالا الذي سجل أكثر من سلة ساحقة ليتقدم البطل 44-43.

وبعد سجال متقارب منح ايباكا التقدم لرابتورز قبل نهاية الربع بدقيقتين 53-51 بتمريرة حاسمة من سياكام رد عليها ايغوودالا بثلاثية ليتقدم رابتورز 54-53.

ومرة جديدة ظهر كاواي في آخر الربع وهو الغائب بسبب الدفاع القاس ليسجل سلة مع خطا ويمنح فريقه التقدم 58-54، رد عليها تومسون بالحصول على خطأ من خارج من القوس ليسجل ثلاث رميات حرة ويقلص النتيجة إلى 57-58، لكن لاوري بقي يغرد خارج السرب فسجل ثنائية ومن ثم انتهى الربع الثاني على نتيجة 60-57.

بقي لاوري محلقاً في التسجيل مع 21 نقطة ونسبة 70% عموماً و13 نقطة لسياكام، فيما بقي تومسون الأفضل مع 18 نقطة من جهة البطل ودخل ايغوودالا على الخط بتسجيله 11 نقطة فيما اكتفى كوري بتسع نقاط.

الربع الثالث

ووريرز 31-26 رابتورز

في الربع الثلث عالج ووريرز الوضع وعادل الأرقام 64-64 من خلال ثلاثية لكوري أولا ومن ثم اختراق لتومسون إثر كرة صد محكم على فانفليت تلاه هجمة مرتدة للبطل.

ومع تبقي 8.35 دقيقة تلقى ووريرز ضربة بارتكاب كوري خطأه الشخصي الثالث على فانفليت الذي سجل ثنائيتان سبقتهما ثلاثية لكاوي فأصبحت النتيجة 69-64.

استفاقة كاواي الذي تحرر من الرقابة الدفاعية أخذت تأخذ منحى ايجابياً لفريقه فاستطاع رفع النتيجة إلى 72-66 من سلة مع خطا بعد توغل ناجح.

ورغم خروج لاوري لارتكابه خطا رابعاً بقي رابتورز محافظاً على أفضليته البسيطة وبقي ووريرز يلحق به حتى حقق التقدم بثنائية لايغوودالا 78-76.

واصل المستضيف تقدمه 83-80 مع تبقي 2.46 دقيقتين حين ارتكب كاواي خطأ رابعاً شخصياً ليزيد مصاعب رابتورز.

ومع تبقي 2.22 دقيقتين تلقى ووريرز ضربة صاعقة بإصابة تومسون أثناء محاولته القيام بدنك حين هبط على القدم اليسرى بشكل خاطئ ليخرج مسنوداً على أكتاف رفاقه ومن ثم عاد ليسدد رميتين حرتين حصل عيلهما من خطأ حين أصيب ويمنح فريقه التقدم 85-80 ومن ثم يخرج نحو غرف الملابس بعد عجزه عن المتابعة ومن ثم انتهى الربع بتقدم البطل 88-86.

الربع الرابع

ووريرز 22-28 رابتورز

استمر الربع الرابع الذي لعبه البطل دون تومسون بعد تأكد خبر عدم إكماله اللقاء، سجالاً مع التعادل 91-91 ومن ثم تقدم المضيف 97-94 إثر كرة ضائعة من لاوري الذي انخفض مستواه عن الجزء الأول تلاها ثنائية ليفينستون.

وتعادلت الأرقام بثلاث رميات حرة لفانفليت 99-99 قبل ان يمنح ايغووادالا التقدم مجددا 101-99، عادل بعدها غاسول الأرقام برميتين حرتين.

وواصل فانفليت تألقه وسجل ثلاثية ليتقدم 104-101 الضيف فيما رفع الأخير رصيده إلى 22 نقطة وهو الذي دخل من الاحتياط.

واشتد الصراع في آخر دقيقة حين تقلص الفارق إلى 108-109 لصالح الضيف مع تبقي 37 ثانية والكرة بحوزته ليتقدم بسلة سياكام 111-108.

وأبقى الفريقان الإثارة والتنافس حتى اللحظات الأخيرة من المباراة السادسة، اذ تعادلا أكثر من مرة في الدقائق الخمس الأخيرة. وبعدما تقدم تورونتو مجددا بفارق ست نقاط، تمكن غولدن ستايت من تقليص الفارق الى 110-111 قبل 18,5 ثانية من صافرة النهاية بفضل رميتين حرتين من كوري، قبل أن يفقد تورونتو الاستحواذ في المحاولة الهجومية التالية مع تبقي 9,6 ثوانٍ فقط على نهاية الربع الأخير. وحاول كوري التسديد من خارج القوس لكن محاولته فشلت، لتعود الكرة الى تورونتو الذي تمكن من إضافة ثلاث نقاط في الثواني الأخيرة بفضل ثلاث رميات حرة ناجحة نفذها لينارد.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Advertisement

Must See

More in NBA